معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم ـ معجزة تكثير الطعام ببركته ودعاءه ( ص )

التطبيق الثامن
ديسمبر 15, 2016
الدورى المدرسى
ديسمبر 15, 2016
عرض الكل

معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم ـ معجزة تكثير الطعام ببركته ودعاءه ( ص )

سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم خير الأنام دائماً فى قلوبنا بسيرتك العطرة وأخلاقك الكريمة وكما قال الله تعالى

                ” وإنـــك لعلــــى خــلـــق عــظــيـــم ”
                                                                       صــــــــــدق الله الــعـــظـــيـــم

لخاتم الأنبياء قدوتنا معجزات كثيرة فهيا بنا نتعرف عليها :ـ

معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم :ـ

ثامناً :ـ معجزة تكثير الطعام ببركة دعاءه

روى  لنا جابر بن عبد الله رضي الله عنهما حيث قال: تُوفي أبي وعليه دينٌ، فعرضتُ على غرمائه في الدَّين أن يأخذوا التمر بما عليه، فأبوا، ولم يروا أن فيه وفاءً.[2]
يقول جابر: فأتيتُ النبي صلى الله عليه وسلم فذكرتُ ذلك له، فقال: ((إذا جَدَدتَه فوضعتَه في المِرْبد[3] آذنتَ رسول الله صلى الله عليه وسلم))، أي طلب منه إذا جمع التمر في مكانه أن يخبر النبي صلى الله عليه وسلم.
قال جابر: فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه أبو بكر وعمر، فجلس على المِربَد، ودعا بالبركة، ثم قال صلى الله عليه وسلم: ((ادعُ غُرَماءَك فأوفِهم))، قال جابر: فما تركتُ أحداً له على أبي دَيْنٌ إلا قضيتُه، وفَضَل ثلاثةَ عشر وسْقاً …
فوافيتُ مع رسول الله صلى الله عليه وسلم المغرِب، فذكرتُ ذلك له، فضحك، وقال: ((ائت أبا بكر وعمر فأخبرهُما))، فقالا: لقد علمنا إذ صنعَ رسول الله صلى الله عليه وسلم ما صنعَ أنْ سيكون ذلك.[4] أي أن أبا بكر وعمرَ توقعا أن يقضي التمرُ – مع قِلّته – الدَّين ، وذلك ليَقِينهما ببركة النبي صلى الله عليه وسلم.
قال ابن حجر: ” وفيه عَلم ظاهر من أعلام النبوة، لتكثيرِ القليل إلى أن حصل به وفاء الكثير، وفَضَل منه”.[5]
وأعجب منه رآه جابر في يوم آخر، وذلك يوم الخندق، فقد رأى بالنبي صلى الله عليه وسلم جوعاً شديداً، يقول: فانكفأْتُ إلى امرأتي، فقلتُ لها: هل عندك شيء؟ فإني رأيت برسول الله صلى الله عليه وسلم خَمَصَاً شديداً، قال: فأخرجَت لي جِراباً فيه صاعٌ من شعير، ولنا بهيمةٌ داجنٌ، فذبحتُها …
ثم ولّيتُ إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت امرأةُ جابر: لا تفضحني برسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه.
لقد خشيتْ أن يدعو جمْعاً لا يكفيه الطعام، فتفضح بين النساء بعجزها عن إطعامهم.
يقول جابر: فجئتُه صلى الله عليه وسلم فسارَرْتُه، فقلتُ: يا رسول الله، إنا قد ذبحنا بهيمة لنا، وطحنتُ صاعاً من شعير كان عندنا، فتعال أنت في نفرٍ معك.
يقول جابر: فصاح رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: ((يا أهل الخندق، إن جابراً قد صنع لكم سُوراً، فحيَّ هلاً بكم)).
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لجابر: ((لا تُنزلِنَّ بُرمَتكم، ولا تخبِزُنَّ عجينَتَكم حتى أجيء)).
قال جابر: فجئت وجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم يَقْدُمُ الناسَ حتى جئتُ امرأتي، فقالت: بكَ وبكَ.
لقد لامته وقرّعته على دعوةِ العدد الكبير إلى طعامهم القليل، إذ ظنت أنه أهمل طلبتها.
يقول جابر: فقلتُ: قد فعلتُ الذي قلتِ لي.
قال جابر: فأخرجتُ له عجينتنا، فبصق فيها وبارك، ثم عمَد إلى بُرْمَتِنا، فبصق فيها وبارك، ثم قال لامرأتي: ((ادعي خابزةً فلتخبز معَكِ، واقدحي من بُرْمتِكم ولا تُنـزِلوها)).
قال جابر: وهم ألفٌ، فأقسم بالله، لأكلوا حتى تركوه .. وإن بُرْمَتنا لتغِطُّ كما هي، وإن عجينتنا لتُخبَز كما هو.[6]
لقد أطعم النبي صلى الله عليه وسلم ألف رجل من طعام لا يكاد يكفي البضعَ من الرجال، يقول النووي: “حديث طعام جابر فيه أنواع من فوائد وجُمَل من القواعد: منها: الدليلُ الظاهر والعلم الباهر من أعلام نبوةِ رسول الله صلى الله عليه وسلم … وقد تضمن هذا الحديث عَلَمَينِ من أعلام النبوة: أحدُهُما: تكثيرُ الطعام القليل، والثاني: عِلمُه صلى الله عليه وسلم بأن هذا الطعام القليل الذي يكفي في العادة خمسةَ أنفسٍ أو نحوَهم سيَكْثُر، فيكفي ألفاً وزيادة، فدعا له ألفاً [أي من أصحابه] قبل أن يصل إليه، وقد عُلم أنه [أي طعامُ جابر] صاعُ شعير وبهيمة”.[7]

مدرسة فاطمة الزهراء الخاصة_p
مدرسة فاطمة الزهراء الخاصة_p
مدرسة فاطمة الزهراء الخاصة رؤيتنا هي المساهمة فى بناء المواطن المصرى السوى , الصالح, الذى ينفع وطنه الغالى ويبنيه بالخلق والعلم وهدفنا هو غرس القيم والمبادئ والخلق القويم فى نفوس أبنائنا ,والأهتمام بتعليمهم بأمانة وشرف فإنما تنهض الأمم بالخلق والعلم

Comments are closed.